إغلاق
إغلاق
7 إنذارات تخبرك بضرورة التوجه بطفلك لغرف الطوارئ           الجبير نريد السلام والاستقرار ولن نقف مكتوفي الأيدي            هاجم المسلمين عقب مذبحة المسجدين.. سناتور أسترالي يخسر الانتخابات           قائد مانشستر سيتي يرحل بعد ثلاثية تاريخية           عودة الدراما السورية.. ازدهار فني أم تلميع للأسد؟           وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين متطرفين للمسجد الأقصى            رويترز: قطر تسد فجوة إمدادات الغاز للإمارات بكميات إضافية من "المسال"           ماليزيا وجهة سياحية مفضلة في رمضان.. كيف استحقت ذلك؟           أول سياسي من حزبه نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب ويتهمه بالتضليل            أداء متباين لمؤشرات البورصة في مستهل تعاملات أول الأسبوع            حفتر ومصادرة الدولة الليبية.. تغطية تفاعلية            بومبيو للعراقيين: إذا لم تقفوا إلى جانبنا فتنحوا جانبا           شاهد.. استفز توتي فتلقى هدفا مبهرا           اليمين المتطرف يحشد قواه بإيطاليا استعدادا للانتخابات الأوروبية           آلاف الطلبة الجزائريين يحتشدون وسط العاصمة مرددين شعارات تطالب بتنحي رموز بوتفليقة           
  • البحث
    أبحث عن:
  • العليا تصدر أمرا احترازيا في ملف الشهيد خير الدين حمدان‎
    الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-10-09    ساعة النشر :11:26:00
    موقع رادار | اخبار رادار - العليا تصدر أمرا احترازيا في ملف الشهيد خير الدين حمدان‎
    اصدرت المحكمة العليا يوم امس أمرًا احترازيا ضد المستشار القضائي للحكومة ووحدة التحقيق مع افراد الشرطة وأحد افراد الشرطة الذي اطلق النار على المرحوم  الشهيد خير الدين حمدان‎ ، والزامهم بتقديم الطعون حول اغلاق ملف التحقيق لعدم وجود أي جرم.
    في اعقاب الجلسة الهامة التي عقدت في المحكمة العليا يوم الخميس الماضي 04.10.2018 ، للنظر في الالتماس الذي قدمته العائلة بواسطة المحامي افيغدور فلدمان والدكتور احمد امارة والمحامي عمر خمايسي من مؤسسة ميزان لحقوق الانسان وذلك ضد قرار المستشار القضائي للحكومة ووحدة التحقيق مع أفراد الشرطة “ماحاش” بإغلاق ملف الشهيد خير حمدان من كفر كنا وعدم تقديم لوائح اتهام ضد أي من أفراد الشرطة.
     
    وفي حديث مع الدكتور احمد امارة قال : "لا شك بأن قرار المحكمة في الامر الاحترازي هو هام جدا ومؤشر ايجابي للقرار النهائي في الالتماس وحول استمرار جهودنا في محاكمة الجناة ، لكن القرار غير وافي من ناحيتنا كوننا طالبنا في الالتماس بوجوب محاكمة جميع افراد الشرطة وليس فقط الشرطي الذي اطلق النار على المرحوم خير الدين. كما وكنا قد أشرنا للسياسة العامة لعدم محاسبة رجال الشرطة وثقافة العنف المتمثلة بتقاعس ليس فقط وحدة التحقيق مع افراد الشرطة وانما ايضا سياسة المماطلة من قبل المستشار القضائي للحكومة بالرد على استئنافنا الأولي ضد اغلاق الملف والذي استمر لأكثر من سنتين وتم رفضه فقط بعد تقديمنا للالتماس، وعليه طالبنا المحكمة بالتطرق والبتّ في هذه المسألة ايضا والتي سنتابعها في اطار الالتماس." 
     
     
     
    وللعودة لحيثيات القضية كان قد اطلق افراد الشرطة النار على الشهيد خير الدين حمدان بتاريخ 8.11.2014 بالقرب من منزله دون أن يشكل أي تهديد لأفراد الشرطة. وبعد الجريمة سعت المؤسسة الأمنية للتغطية على جريمة القتل والتنصل من المسؤولية ، واستمر نهجها بإغلاق ملف التحقيق ورفض استئناف العائلة ضد هذا القرار.



    تعليقات الزوار
    أخبار أكثر مشاهدة اليوم
    أمس
    مشاركة  
    قناة السنة النبوية