إغلاق
إغلاق
"على العرب التحرك".. حسني مبارك يتحدث للصحافة           بدل الإقامة جبرية.. صحيفة: مدير مخابرات البشير في رحلة خارجية           عمائم على الخط.. تعليقات للصدر والحكيم والخزعلي على التصعيد الإيراني الأميركي           تاريخ التراويح.. أعدم الفاطميون مصليها ومن أئمتها الطبري وابن تيمية والصبيان بالحرم المكي           فن بلا سياسة.. هكذا حضرت الدراما اليمنية في رمضان           بدل الإقامة الجبرية.. صحيفة: مدير مخابرات البشير في رحلة خارجية           عيار 21 يسجل 612 جنيها أسعار الذهب اليوم            اليورو يسجل 19.09 جنيه أسعار العملات الأجنبية            ترامب يخنق عملاق التكنولوجيا شركات أمريكية تقطع إمداداتها عن هواوي الصينية            بعد خسارة الملعب البلدي بعثة الزمالك تعود إلى القاهرة اليوم            إصابة في الكتف تمنع مارادونا من حضور عرض فيلم وثائقي عن حياته في كان            قطر تفجر مفاجأة بشأن قمتي مكة اللتين دعا إليهما الملك سلمان            مدمرة أميركية تبحر في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه            الشرطة المصرية مقتل 12 إرهابيا خلال مداهمات أمنية            مقتل 29 سجينا داعشيا في أحداث شغب بأحد السجون في طاجيكستان           
  • البحث
    أبحث عن:
  • فيديو| تفاصيل قتل "معاق ذهنيًا" وسرقة أعضائه في مصر
    الاربعاء   تاريخ الخبر :2016-06-01    ساعة النشر :15:04:00
    موقع رادار | اخبار رادار -

    عندما يتجرد أب وأم من مشاعرهما تجاه ابنهما، فيلقون به ـ وهو الذي يعاني من اﻹعاقة الذهنية ـ في الشارع، ليلاقي مصيره بين البشر، مقتولًا على يد عصابات الإتجار بأعضاء البشر. فيصبح "شريف" ضحية جديدة من ضحايا المجتمع.

    "شريف" شاب معاق ذهنيًا ألقاه أهله منذ ما يزيد عن 5 سنوات في منطقة البدرشين، وكان يعيش منذ وقتها على مساعدات أهالي الحي الذين أحبوه كثيرًا واهتموا به وأعانوه على الحياة، حتى أن إمام المسجد رفض أن يسلمه إلى إحدى جمعيات الرعاية الاجتماعية ورعاه هو وأهالي المنطقة، إلى أن أوقعه حظه العثر في يد بعض الخارجين على القانون الذين قرروا سرقة أعضائه، فقتلوه لـ"يخرج من الحياة غريبا كما جاء إليها"، وليس له ذنب إلا أنه يعاني من اﻹعاقة الذهنية.


    خالد غريب، أحد أهالي شريف، قال إنه تم اختطافه من أمام مستشفى البدرشين من قبل عدد من الأشخاص المسجلين خطرًا بمنطقة الحوامدية، وأحدثوا فيه إصابات بالغة، أثناء مقاومته للخاطفين من كسر فى الجمجمه وتهتك فى الذراعين.


    ويضيف محمد محمود، أحد الأهالي، أعرف شريف منذ أن ألقى به من إحدى السيارات بمنطقة الطرفاية منذ 8 سنوات، تولى مساعدته وإقامته أحد الأهالي، ويدعى الحاج سعد المنشاوى بجوار مستشفى البدرشين والذي كان يقيم شريف بجوارها فى غرفة تابعه لمسجد وفرها له، وأهالى المنطقة كانوا يتعاملون معه كطفل صغير ويقدمون له المأكل والمشرب.


    ويحكى محمود عن ما حدث قائلاً إنه فوجئ بشخصين يستقلان "توك توك"، يرميان شريف أمام مستشفى البدرشين وخلال ذلك كان متواجد بالصدفة أحد أمناء الشرطة فأطلق الرصاص فى الهواء فاستسلم المتهمين بعد محاولة الهروب و أعترفا بأنهما تابعين لأحد تجار الأعضاء بالحوامدية.
    وأضاف آخر أن الإسعاف التابعة لمستشفى البدرشين رفضت نقل شريف إلى مستشفى الحوامدية العام وذلك بسبب الإهمام التى تعرض له و عدم وجود رعاية كافيه وسريعة.

    وبعد أن نقل إلى مستشفى الحوامدية تناوب الأهالى زيارته للاطمئنان عليه، حتى جاء خبر وفاته، ليفارق الحياة كما جاءها.




    تعليقات الزوار
    أخبار أكثر مشاهدة اليوم
    أمس
    مشاركة  
    منذ 6 ساعات
    مشاركة  
    منذ 8 ساعات
    1 مشاركة  
    منذ 5 ساعات
    مشاركة  
    قناة السنة النبوية