إغلاق
إغلاق
قطر تساهم بإعادة إعمار منطقتين منكوبتين في إندونيسيا           محاولات ترامب تسوية قضية الحدود تصطدم بـ"جدار" ديمقراطي           تصريحات جديدة تقرب ترامب من تهمة التواطؤ مع الروس           مصرع مصور ليبي في اشتباكات جنوبي طرابلس            رفض ثلاثة عروض للتدريب.. مورينيو يكشف مخططه للعودة           أميركا ترد على هجمات حركة الشباب بغارة جنوبي الصومال           مقتل مصور صحافي بالعاصمة الليبية طرابلس            تحدي العشر سنوات.. كيف شارك سياسيون بطريقة مغايرة؟           عاصفة شتوية تلغي رحلات جوية في الولايات المتحدة            وصول باسيل والراعي إلى الواجهة البحرية لبيروت حيث تعقد القمة العربية الاقتصادية            وصول ابو الغيط والحريري الى الواجهة البحرية لبيروت حيث تعقد القمة العربية الاقتصادية            نتنياهو: زيارتي لتشاد اختراق تاريخي           قطر ..حصاد الحصار           الأردن.. كفاح على جبهتين           رسالة من مبابي إلى ريال مدريد          
  • البحث
    أبحث عن:
  • فيديو| تفاصيل قتل "معاق ذهنيًا" وسرقة أعضائه في مصر
    الاربعاء   تاريخ الخبر :2016-06-01    ساعة النشر :15:04:00
    موقع رادار | اخبار رادار -

    عندما يتجرد أب وأم من مشاعرهما تجاه ابنهما، فيلقون به ـ وهو الذي يعاني من اﻹعاقة الذهنية ـ في الشارع، ليلاقي مصيره بين البشر، مقتولًا على يد عصابات الإتجار بأعضاء البشر. فيصبح "شريف" ضحية جديدة من ضحايا المجتمع.

    "شريف" شاب معاق ذهنيًا ألقاه أهله منذ ما يزيد عن 5 سنوات في منطقة البدرشين، وكان يعيش منذ وقتها على مساعدات أهالي الحي الذين أحبوه كثيرًا واهتموا به وأعانوه على الحياة، حتى أن إمام المسجد رفض أن يسلمه إلى إحدى جمعيات الرعاية الاجتماعية ورعاه هو وأهالي المنطقة، إلى أن أوقعه حظه العثر في يد بعض الخارجين على القانون الذين قرروا سرقة أعضائه، فقتلوه لـ"يخرج من الحياة غريبا كما جاء إليها"، وليس له ذنب إلا أنه يعاني من اﻹعاقة الذهنية.


    خالد غريب، أحد أهالي شريف، قال إنه تم اختطافه من أمام مستشفى البدرشين من قبل عدد من الأشخاص المسجلين خطرًا بمنطقة الحوامدية، وأحدثوا فيه إصابات بالغة، أثناء مقاومته للخاطفين من كسر فى الجمجمه وتهتك فى الذراعين.


    ويضيف محمد محمود، أحد الأهالي، أعرف شريف منذ أن ألقى به من إحدى السيارات بمنطقة الطرفاية منذ 8 سنوات، تولى مساعدته وإقامته أحد الأهالي، ويدعى الحاج سعد المنشاوى بجوار مستشفى البدرشين والذي كان يقيم شريف بجوارها فى غرفة تابعه لمسجد وفرها له، وأهالى المنطقة كانوا يتعاملون معه كطفل صغير ويقدمون له المأكل والمشرب.


    ويحكى محمود عن ما حدث قائلاً إنه فوجئ بشخصين يستقلان "توك توك"، يرميان شريف أمام مستشفى البدرشين وخلال ذلك كان متواجد بالصدفة أحد أمناء الشرطة فأطلق الرصاص فى الهواء فاستسلم المتهمين بعد محاولة الهروب و أعترفا بأنهما تابعين لأحد تجار الأعضاء بالحوامدية.
    وأضاف آخر أن الإسعاف التابعة لمستشفى البدرشين رفضت نقل شريف إلى مستشفى الحوامدية العام وذلك بسبب الإهمام التى تعرض له و عدم وجود رعاية كافيه وسريعة.

    وبعد أن نقل إلى مستشفى الحوامدية تناوب الأهالى زيارته للاطمئنان عليه، حتى جاء خبر وفاته، ليفارق الحياة كما جاءها.




    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية