إغلاق
إغلاق
قوات حكومة الوفاق تستعد لعملية واسعة ضد حفتر جنوب طرابلس           السودان.. قوى الحرية والتغيير تتمسك برئاسة مدنية وتمثيل محدود للعسكر           مجلس جنوبي مدعوم إماراتيا يؤسس محاور قتال لطرد قوات الحكومة اليمنية            إن بي سي: إدارة ترامب جهزت حججها لشن حرب على إيران           لا تريد حربا مع إيران.. السعودية تنشد دعما خليجيا وعربيا            التشكيل المتوقع للزمالك في مواجهة نهضة بركان            سبب رفض رئيس الزمالك خوض القمة أمام الأهلي            نهائي الكونفدرالية الزمالك يواجه نهضة بركان بذكريات ياوندي وشهر رمضان            أول امرأة تهبط على القمر في 2024!           ترامب يعفو عن مجرمي حرب            المهاجم المغربي يكشف الأسلحة البركانية للزمالك            أردوغان: سننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا           مصادرة الدولة الليبية.. تغطية تفاعلية            بعد إنجاز الثلاثية التاريخية جوارديولا يعد بظهور مختلف لـ مانشستر سيتي            مستوطنون متطرفون يقتحمون جنوب مدينة جنين           
  • البحث
    أبحث عن:
  • فيديو : الشيخ سمير عاصي يرد على منتقدي التبرك بشعرة الرسول ليلة القدر في جامع الجزار بعكا
    الثلاثاء   تاريخ الخبر :2016-07-05    ساعة النشر :00:37:00
    موقع رادار | اخبار رادار -

    رد الشيخ سمير عاصي إمام وخطيب جامع الجزار في عكا،على بعض الإنتقادات التي وجهها رواد موقع التواصل الإجتماعي في معرض تعقيبهم على الخبر الذي نشر على صفحة كاشف كوم على موقع الفيسبوك بخصوص التبرك وتقبيل شعرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم خلال إحياء ليلة القدر في الجامع. 

    وقدم الشيخ الحجة والأدلة القاطعة التي ثبت مشروعية التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وسلم ومنها ما ورد في الصحيحين مسلم وبخاري ومن بينها قيام الرسول الكريم بتقسيم شعره على الصحابة بعد حلاقته. 

    وسرد الشيخ قصة وصول الشعرة المباركة الى مدينة عكا حيث حملها الشيخ أسعد الدين الشقيري من اسطنبول بعدما أهداه اياه السلطان العثماني لأهل عكا،حيث احتشد أهل عكا لاستقبال الشيخ العائد وه يحمل شعرة النبي وبحسب الروايات المتناقلة عن أهالي عكا أنه تم حمل عربة الحنطور التي أقلت الشيخ مع الشعرة على أكتافهم وصولاً الى جامع الجزار رافضين أن تطأ قدم من يحمل الشعرة المباركة الأرض إكرامًا لأثر النبي. 

    وأكد الشيخ خلال اللقاء المصور الذي نعرضه أن الحشود التي أحيت ليلة السابع والعشرين من رمضان في الجزار في عكا وفدت لتعبر عن حبها للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وطمعًا بتلمس البركة من الشعرة النبوية.وقال الشيخ ان بعض المنتقدين تركوا ما يجري في مجتمعنا من إقتتال داخلي وجرائم حتى أن هذا لم يهز بهم شعرة،فكانت شعرة الرسول شغلهم الشاغل حتى أن بعضهم أفتى وأفترى على الناس دون علم ودراية أو أي إستناد لأدلة وبعضهم كال الإتهامات جزافًا دون وجه حق. 

    وختم الشيخ حديثه بدعوة المنتقدين لتقوى الله ومحاسبة أنفسهم قبل أن يحاسبوا.




    تعليقات الزوار
    أخبار أكثر مشاهدة اليوم
    أمس
    مشاركة  
    قناة السنة النبوية