إغلاق
إغلاق
تيلرسون: ترامب غير منضبط ولا يحب القراءة           نائبة الكونغرس إلهان عمر "تلجم" قسا هاجم المسلمين           6 عادات تدمر كليتيك           الروبوت والمستقبل.. هل يأخذ الذكاء الاصطناعي وظائفنا؟           غاز ومدرعات واعتقالات.. السلطات الفرنسية تجابه "السترات الصفراء" بالقوة           أسواق تايلند العائمة.. تجارة وصناعة وسياحة            باحثان: الغرب قد يدير ظهره للسعودية           هل يغري الإعلام الجديد الأحزاب السياسية بالمغرب؟           الكرملين يؤكد أن نتنياهو أبلغ بوتين بتفاصيل العملية الإسرائيلية على الحدود اللبنانية            محمد صلاح يحقق رقم قياسي جديد مع ليفربول            فرنسا تعلن أن 31 ألف متظاهر شاركوا في احتجاجات اليوم واعتقال 700            ناسا تعلن عن وصول مركبة "دراغون" الفضائية إلى محطة الفضاء الدولية            البنك الدولي يتوقع تحويلات مالية قياسية الى الدول الفقيرة في 2018            صلاح يسجل الهدف الثاني لليفربول امام بورنموث            الرئيس الأميركي ينتقد اقتراح جيش أوروبي موحد ويطالب بـ"مساهمة عادلة" في "الناتو"           
  • البحث
    أبحث عن:
  • فيديو : الشيخ سمير عاصي يرد على منتقدي التبرك بشعرة الرسول ليلة القدر في جامع الجزار بعكا
    الثلاثاء   تاريخ الخبر :2016-07-05    ساعة النشر :00:37:00
    موقع رادار | اخبار رادار -

    رد الشيخ سمير عاصي إمام وخطيب جامع الجزار في عكا،على بعض الإنتقادات التي وجهها رواد موقع التواصل الإجتماعي في معرض تعقيبهم على الخبر الذي نشر على صفحة كاشف كوم على موقع الفيسبوك بخصوص التبرك وتقبيل شعرة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم خلال إحياء ليلة القدر في الجامع. 

    وقدم الشيخ الحجة والأدلة القاطعة التي ثبت مشروعية التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وسلم ومنها ما ورد في الصحيحين مسلم وبخاري ومن بينها قيام الرسول الكريم بتقسيم شعره على الصحابة بعد حلاقته. 

    وسرد الشيخ قصة وصول الشعرة المباركة الى مدينة عكا حيث حملها الشيخ أسعد الدين الشقيري من اسطنبول بعدما أهداه اياه السلطان العثماني لأهل عكا،حيث احتشد أهل عكا لاستقبال الشيخ العائد وه يحمل شعرة النبي وبحسب الروايات المتناقلة عن أهالي عكا أنه تم حمل عربة الحنطور التي أقلت الشيخ مع الشعرة على أكتافهم وصولاً الى جامع الجزار رافضين أن تطأ قدم من يحمل الشعرة المباركة الأرض إكرامًا لأثر النبي. 

    وأكد الشيخ خلال اللقاء المصور الذي نعرضه أن الحشود التي أحيت ليلة السابع والعشرين من رمضان في الجزار في عكا وفدت لتعبر عن حبها للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وطمعًا بتلمس البركة من الشعرة النبوية.وقال الشيخ ان بعض المنتقدين تركوا ما يجري في مجتمعنا من إقتتال داخلي وجرائم حتى أن هذا لم يهز بهم شعرة،فكانت شعرة الرسول شغلهم الشاغل حتى أن بعضهم أفتى وأفترى على الناس دون علم ودراية أو أي إستناد لأدلة وبعضهم كال الإتهامات جزافًا دون وجه حق. 

    وختم الشيخ حديثه بدعوة المنتقدين لتقوى الله ومحاسبة أنفسهم قبل أن يحاسبوا.




    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية