إغلاق
إغلاق
واشنطن تساعد بتشكيل قوة سورية جديدة تضم الاكراد وانقرة غاضبة           "الطفل الجليد" يُشعل الإنترنت في الصين.. معلّمه التقط صورة له ونشرها وكفاحه جلب تبرعات بـ330 ألف دولار           يمتلك حسَّ دعابة ولا يقبل الهزيمة.. زملاء كيم جونغ بمدرسته يتحدثون عن صديقهم المرح الذي أصبح معتوهاً يقتل أفراد عائلته           بعد شفيق والحريري.. الإمارات تحتجز عبد الله آل ثاني           تركيا تواصل قصف أكراد سوريا وترسل تعزيزات           إيران تعلن مقتل 25 شخصا بالاحتجاجات الأخيرة           رويترز: الوليد بن طلال يجري محادثات تسوية مع الحكومة السعودية           سيدي بوزيد التي أحرق البوعزيزي نفسه بها ترفض الاحتفال بذكرى الثورة في 14 يناير.. والسكان يبررون موقفهم           عبد الله آل ثاني: أنا محتجز في الإمارات           رئيس منتدى دافوس: ترامب "سيُستقبل على غرار سائر الرؤساء"           عباس: اسرائيل "انهت" اتفاقات اوسلو للسلام            مصر.. القبض على محافظ المنوفية           بانون يحب التاريخ وهذا الانتحار السياسي تاريخي.. ما هي وجهة مسرّب أسرار ترامب المقبلة وهل سيعملان معاً مرّة أخرى؟           مليارديرات البيتكون يطيحون بأغنى أغنياء العالم.. كيف حوّلت العملات الرقمية مغمورين إلى أثرياء؟           الامارات تنفي احتجاز الشيخ عبدالله ال ثاني وتعلن مغادرته اراضيها          
  • البحث
    أبحث عن:
  • طلاب مدرسة البيك تطلق حملة توزيع طرود غذائية
    الخميس   تاريخ الخبر :2017-06-15    ساعة النشر :14:18:00
    موقع رادار | اخبار رادار -  طلاب مدرسة البيك تطلق حملة توزيع طرود غذائية

    عندما نسأل عن معنى الإنسانية والشعور بالأخر فإن الإجابة على هذا السؤال مكتوبة في قلوب طلاب مدرسة البيك لذوي الإعاقات الحركية في كفركنا، وذلك لأنهم قاموا بتنفيذ حملة إغاثة إنسانية قطرية التي حملت إسم" من القلب إلى القلب"، من خلال هذه الحملة قام طلاب المدرسة بقيادة فرقة القيادة الشابة بتوزيع طرود غذائية ومساعدات إنسانية على عائلات مستورة في عدة مناطق مختلفة. 
    من خلال هذه الحملة قام الطلاب بإرسال قيم إجتماعية وإنسانية هادفة مثل: التسامح، الشعور بالآخر، التواصل والتكافل الإجتماعي، العطاء والعمل الجماعي. 
    مديرة المدرسة السيدة آماني طه: 
    ان هذه الحملة هي إستمراراً لسلسلة الفعاليات اللامنهجية التي وضعتها إدارة المدرسة في خطتها السنوية من أجل دمج طلابها بالمجتمع بشكل آمن وسليم والمبنية على تذويت قيم إجتماعية وإنسانية عليا، لقد أثبت طلاب المدرسة من خلال تنفيذهم لهذا المشروع الفريد من نوعه أن الطالب المعاق بإمكانه ان يكون عنصر فعال ومستقل في محيطه ومجتمعه وذلك عن طريق التواصل مع فئات المجتمع المختلفة، في النهاية لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر والعرفان لطلابي الأعزاء، لأولياء الأمور، للطاقم التدريسي والعلاجي في المدرسة وعلى رأسهم الأستاذ والمربي أحمد محاميد الذي قام بإدارة هذا المشروع بشكل مهني  ولجميع من كان له دور في إنجاح هذا المشروع الإنساني وإخراجه الى النور.



    تعليقات الزوار
    الجزيرة
    روسيا اليوم
    DW عربية مباشر
    قناة السنة النبوية
    مساواة
    قناة الميادين
    القرآن الكريم
    رؤيا
    Sky News Live