إغلاق
إغلاق
كيف ستُخرج الرياض نفسها من قضية خاشقجي؟           إيران لن تعلق على قضية خاشقجي الآن            لقاء بين مسؤولين سعوديين واتراك اعضاء في فريق التحقيق في اخنفاء جمال خاشقجي في مديريه امن اسطنبول            جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتتمركز عند الشارع الرئيس            الرئيس هادي يقيل بن دغر من رئاسة الحكومة اليمنية، ويعين عبدالملك سعيد نيابة عنه            هادي يُقيل بن دغر ويُحيله للتحقيق           معسكر تجنيد روسي بريف حمص           الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا في الضفة الغربية            أدلة على قتل خاشقجي بالقنصلية والسعودية تستعد للاعتراف           ترامب: خاشقجي قد يكون قتل على يد مارقين           الهلال الأحمر "الفلسطيني" يعلن عن إستشهاد شاب لا يزال مجهول الهوية بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه            نجل ملك البحرين.. رجل حديدي أم مدعي بطولة؟           بعد فتح المعبر مع الأردن.. سوريا تتجه لفتح معبر للعراق           سفارة السعودية بواشنطن تلغي الاحتفال باليوم الوطني           رويترز: تراجع أسعار العقارات بدبي وتوازن السوق غير متوقع قريبا          
  • البحث
    أبحث عن:
  • كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية
    الخميس   تاريخ الخبر :2017-12-07    ساعة النشر :13:13:00
    موقع رادار | اخبار رادار - كفركنا: الأسير الأمني محمد أسعد يشم هواء الحرية

    خرج اليوم الخميس الى الحرية، الأسير الأمني الكناوي محمد فريد أسعد 27 عاما بعد محكومية 6 أعوام، بعد اتهامه بالتخابر مع حركة حماس هو وأخيه أمير الذي ما زال يقبع بالسجن والذي حكم عليه بالسجن 6  سنوات ونصف.
    هذا وأستقبل الأسير محمد عدد من أفراد العائلة والاهل في كفركنا عند بوابات السجن حيث سيرافقونه الى البلدة للإحتفال بحريته.

    وعن القضية قال وقت بدايتها  المحامي حسين أبو حسين الموكل بالدفاع عن امير ومحمد قال في ذلك الوقت  :" شر البلية ما يضحك، فالتهم الموجهة ضد الشقيقين مبنية على محادثات عبر الشبكة الاجتماعية " الفيسبوك" وحسب تشخيصي لها فانهما كانا يتحدثان مع آخرين مشبوهين انتحلا شخصيتين وادعيا انهما من حركة حماس. والجميع يعرف كيف يمكن ان يكذب الشخص في الفيسبوك وكيف بالامكان لكل شخص انتحال شخصية الآخر. هذان الشابان المشبوهان تحدثا مع موكليّ محمد وأمير أسعد وقالا لهما أنهما من حماس وقالا لهما أنهما قاما بعمليات وانهما يؤيدان الشيخ ياسين ، وعلى هذا الحديث ركزت النيابة والمخابرات والتي اعتبرت ان أمن اسرائيل مهدد من شابين مقعدين. يا للمهزلة".

    واضاف المحامي حسين ابو حسين:"الدولة تعتبر هذا المضمون في الحديث تخابرا مع عميل أجنبي وانه يشكل خطرا على أمن الدولة ولكن في الواقع كانت هذه محادثات لا قيمة لها وكانت بهدف التسلية لا أكثر حيث كان المتهمان يجلسان لساعات طويلة يوميا امام الحاسوب والفيسبوك بسبب وضعهما الصحي ". 



    تعليقات الزوار
    قناة السنة النبوية